إسرائيل تعيد فتح معبر الجلمة لأول مرة منذ فرار 6 سجناء فلسطينيين من سجن جلبوع

كتبه 
Published: 22 أيلول/سبتمبر 2021
80 مرات

أعادت السلطات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، فتح معبر الجلمة مع الضفة الغربية، للمرة الأولى، منذ فرار ستة سجناء فلسطينيين من سجن جلبوع الواقع في الجوار، في وقت سابق من هذا الشهر، مما أدى إلى الشروع بعملية مطاردة ضخمة أفضت إلى إعادة القبض على كافة السجناء الفارين.

وكان الجيش الإسرائيلي قد قام في أعقاب عملية الفرار والبحث بإغلاق حاجز الجلمة العسكري إلى الشمال من مدينة جنين، ومنع دخول وخروج الفلسطينيين من خلاله. علمًا أن آلاف العمال الفلسطينيين، لجأوا الى استخدام فتحات في الجدار في طريق العودة من أعمالهم داخل إسرائيل.

ومن جهته أعلن منسق العمليات الحكومية في الأراضي الفلسطينية، أنه" سيتم مرة أخرى، فتح المعبر في شمال الضفة الغربية، بعد أكثر من أسبوعين على محاولة فرار السجناء الفلسطينيين من سجن غلبوع في شمال إسرائيل".

واعتقلت السلطات الإسرائيلية السجناء المنضوين تحت راية الجهاد الإسلامي بمعظمهم، باستثناء زكريا زبيدات الفتحاوي قائد كتائب الأقصى في جنين، وجميعهم متورطون بتنفيذ عمليات عدائية ضد إسرائيل، وأعيد القبض على آخر سجينين في مدينة جنين بالضفة الغربية يوم الأحد المنصرم.

وتمكنت إسرائيل من القبض على السجينين إلهام كممجي ومناضل نفيعات بفضل تكاتف الجهود بين أجهزة الأمن الإسرائيلية المختلفة من المخابرات الى شرطة مكافحة الإرهاب وحتى الجيش الإسرائيلي.

وقد هرب السجناء في السادس من سبتمبر/أيلول من سجن شديد الحراسة عبر نفق باستخدام فتحة في أرضية حمام الغرفة التي أقام فيها الستة داخل السجن.

وأدى هروب السجناء الستة إلى زيادة ملحوظة في التوترات الإسرائيلية الفلسطينية مؤخرًا، حيث خرجت العديد من الفصائل الفلسطينية باحتجاجات ساخنة دعماً للأسرى.

واتخذت حماس موقفًا متضامنًا من السجناء الفارين، حد الإعلان عن "يوم غضب" غداة القبض عليهم.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة