أول رئيس لأمريكا يوصمها بالعار

كتبه 
Published: 17 أيلول/سبتمبر 2020
96 مرات

نزلت تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب كالصاعقة التي خطفت الأبصار من توقيع معاهدات السلام بين إسرائيل وكل من البحرين والإمارات.

قال ترامب أنه "ناقش مع وزير الدفاع السابق تصفية الرئيس السوري، بشار الأسد "، مما دفع بوزارة الخارجية السورية إلى الرد بقوة على تصريحات "رأس الإدارة الأمريكية".

وقالت الخارجية السورية: "ظهر بوضوح المستوى الذي انحدر إليه التفكير والسلوك السياسي الأرعن للإدارة الأمريكية، ولا يدل إلا على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم".

ونقلت وكالة "سانا عن مصدر رسمي في الخارجية أن "اعتراف ترامب بمثل هذه الخطوة يؤكد أن "الإدارة الأمريكية هي دولة مارقة وخارجة عن القانون، وتنتهج نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل والتصفيات دون الأخذ بعين الاعتبار أي ضوابط أو قواعد قانونية أو إنسانية أو أخلاقية في سبيل تحقيق مصالحها في المنطقة".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة