وثيقة أمريكية: فيروس كورونا لن يتوقف في بداية أبريل

كتبه 

عدد من الدول العربية تنتظر بداية شهر أبريل ظنا منها أن فيروس كورونا سوف ينتهي مفعوله في هذا الوقت، ومنها ما ربط ذلك بارتفاع درجات الحرارة، التي لا يمكن أن يستمر خلالها الفيروس.

بل أن قرارات الحكومات العربية المختلفة، تم تحديد فعاليتها بتوقيت ينتهي مع بهاية شهر مارس، على تتم مراجعة تلك القرارات في مطلع أبريل.

لكن وثيقة أمريكية أسقطت هذه الآمال وقالت أن فعالية فيروس كورونا سوف تستمر ما يقارب العام ونصف العام.

الوثيقة الأمريكية السرية كشفت عنها صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية،ةقالت أنها وثيقة سرية فيدرالية أميركية تبين خطة وضعتها الحكومة الفيدرالية الأميركية لمكافحة فيروس كورونا مؤكدة على أن الوباء سيستمر 18 شهرًا أو أكثر.

جاء ذلك بحسب خطة الحكومة الفيدرالية للاستجابة للوباء، السرية التي سربتها الصحيفة المذكورة، رغم أن هذه الخطة عليها علامة على المستند تؤكد إن هذه الوثيقة "للاستخدام الرسمي فقط وليس للتوزيع العام أو الإصدار".

وذكرت الصحيفة بأن "خطة الحكومة الفيدرالية لمكافحة الفيروس حذرت صانعي السياسة من أن الوباء سيستمر 18 شهرًا أو أكثر ويمكن أن يشمل موجات متعددة، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى عجز واسع النطاق وهذا من شأنه أن يرهق المستهلكين ونظام الرعاية الصحية في البلاد.

حذرت الوثيقة المكونة من 100 صفحة، والمؤرخة في 13 مارس 2020، من نقص المعدات الطبية المستمرة, إذ ذُكر فيها أن "النقص في المنتجات قد يحدث، مما يؤثر على الرعاية الصحية ، وخدمات الطوارئ ، وعناصر أخرى من البنية التحتية الحيوية".

ووفقا للوثيقة أن ذلك "يشمل هذا أيضًا النقص الحاد المحتمل في المستلزمات التشخيصية والطبية بما في ذلك معدات الحماية الشخصية والمستحضرات الصيدلانية، والتوظيف في بعض المواقع".

كما أشارت الوثيقة إلى أن الرئيس، دونالد ترامب، يمكن أن يسن قانون الإنتاج الدفاعي الذي سن عام 1950، الذي تم تمريره خلال فترة الحرب الكورية، والذي أعطى الصناعة الأميركية باتخاذ خطوة استثنائية لفرض إنتاج المعدات الصحية الحرجة مثل أجهزة التهوية وأجهزة التنفس.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة