فوز الإيطالي ديفيد ساسولي برئاسة البرلمان الأوروبي

كتبه 

أعلن رئيس البرلمان الأوروبي المنتهية ولايته أنطونيو تاغاني الأربعاء أن الإيطالي الاشتراكي الديمقراطي ديفيد ساسولي انتخب خلفا له.

وحصل ساسولي على أغلب الأصوات التي أدلى بها النواب وهي 345 صوتا في الدورة الثانية.

إعلان بـ345 صوتا، انتخب النائب الأوروبي الإيطالي الاشتراكي-الديمقراطي ديفيد ساسولي الأربعاء رئيسا للبرلمان الأوروبي، وفقا لما صرح به الرئيس المنتهية ولايته أنطونيو تاغاني.

والصحافي السابق البالغ من العمر 63 عاما الذي نال 345 صوتا في الدورة الثانية حاز على الغالبية المطلقة من الأصوات التي أدلى بها النواب الأوروبيون في ستراسبورغ.

ويشكل انتخاب رئيس للبرلمان الأوروبي لسنتين ونصف سنة الخطوة الأولى باتجاه الشروع في عمله التشريعي بعد انتخابات أواخر مايو/أيار.

وساسولي إعلامي سابق ونائب أوروبي منذ عام 2009.

وكانت تنافسه على المنصب النائبة عن كتلة البيئة الألمانية سكا كيلير التي حازت على 119 صوتا في الجولة الثانية، بالإضافة إلى الإسباني سيرا ريغو من الكتلة اليسارية المتطرفة والذي نال 43 صوتا والتشيكي المحافظ جان زاهراديل 160 صوتا.

وأعلن ساسولي من البرلمان عقب انتخابه "علينا أن نشجع إحياء مشروعنا للدمج وعلينا تطوير تكتلنا" ليكون أكثر استجابة لمتطلبات المواطنين.

ورئاسة البرلمان الأوروبي واحد من المناصب القيادية العليا في الاتحاد التي توزع على الكتل السياسية الرئيسية، لكن المنصب أقل أهمية من رئاسة المفوضية.

وبعد قمة ماراتونية، اتفق قادة دول الاتحاد الـ28 الثلاثاء على أن تخلف جان كلود يونكر في رئاسة المفوضية في مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين المقربة من المستشارة أنغيلا ميركل.

وعلى البرلمان الأوروبي أن يقر رسميا تعيين فون دير ليين في المنصب في جلسة في منتصف يوليو/تموز. ومن المتوقع أن تتوجه الوزيرة الألمانية بعد ظهر الأربعاء إلى ستراسبورغ.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة