سليم العزابي في قلب العاصمة ...

كتبه 
Published: 21 كانون1/ديسمبر 2018
25 مرات

 في فضاء نجمة الشمال بالمدينة العتيقة ، كان موعد لقاء السيد سليم العزابي مع عدد هام من اطارات و كوادر تنسيقية حزب نداء تونس بتونس ١ .. رافقه في اللقاء رئيس كتلة الائتلاف الوطني مصطفى بن أحمد و نائبة الجهة ليلى اولاد علي و السيد شكري بن حسن و عدد من الضيوف نذكر منهم السادة محسن حسن ، انيس معزون و رئيس قائمة الحزب في البلدية كمال ايدير .

لم يكن اجتماع تقليدي القيادة تتكلم و الهياكل تستمع .. بل كان لقاء تشاور و حوار .. كانت التصريحات جريئة ، نقدية و حماسية تراوحت بين تشخيص مشاكل الماضي و تطلعات المستقبل مشاكل الماضي التي تمثلها تجربة نداء تونس حيث تحسر الجميع في مداخلاتهم على انهيار حزب ساهموا في بناءه و انجاحه في المحطات الانتخابية و المراحل التاريخية التي عاشها و لكن القيادة الحالية تنكرت لهم و كان جزاء نضالاتهم و صمودهم التهميش و قرارات الطرد و التجميد

اما على مستوى تطلعات المستقبل فقد أكد الجميع انهم على استعداد تام للانخراط في مشروع سياسي يكون تواصل لأفكار و مبادئ نداء تونس لكن بتجاوز أخطاء الماضي و القطع مع كل الأساليب الرديئة و الممارسات الدنيئة التي انتهتجها قيادته ، القطع مع استبداد القرارات المسقطة و الإملاءات الفوقية بالإضافة إلى تدخلات المنسقين الجهويين و بالمدينة و الوردية و المنسقين المحليين و الاطارات

كان أيضا لرؤساء الدوائر البلدية و المستشارين تدخلات قيمة عبروا من خلالها عن حرصهم لتمثيل الحزب في المجالس البلدية بعد أن تطرقوا بصراحة و استياء للظروف السيئة التي عاشها مرشحي حزب نداء تونس في الحملة الانتخابية من انعدام إمكانيات و غياب الدعم و التوجيه و التأطير و هذا التهميش تواصل حتى بعد الانتخابات لان قيادة حزبهم انشغلت في معركة إسقاط الحكومة حتى على تنظيم و لو لقاء واحد مع ممثليهم في المجالس البلدية و تهنئتهم و تكريمهم

بعد المداخلات كانت الكلمة لسليم العزابي الذي أكد للحاضرين انه استفاد من مداخلاتهم و ان الاجتماع بهم بعد اجتماعات سوسة ، بنزرت و القيروان يندرج ضمن خيار تأسيس مشروع منبثق من القاعدة قائم على اطروحة سياسي و فكرية و على ركيزة سليمة قوية و هي #الديمقراطية_الداخلية ... السبت ، لسليم العزابي و مرافقيه موعد مع الكاف العالية بشموخ جبالها و شهامة نساءها .... ليحمل معه افكار و مقترحات جديدة و " نسمة كافية " لبقية جهات الجمهورية ...

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة