تفاصيل ندوة الجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية

كتبه 
Published: 05 كانون1/ديسمبر 2017
283 مرات آخر تعديل على الجمعة, 09 شباط/فبراير 2018 08:53
السيد حسام عزوز رئيس الجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية السيد حسام عزوز رئيس الجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية

 ستلايتس / تونس ريم شاكر

نظمت صباح اليوم الاثنين 4 ديسمبر 2017 الجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية ندوة صحفية لتقديم رؤية إستراتيجية حديدة وتخطيط عملي للنهوض بالسياحة التونسية وتطويرها وتنوعها من خلال تقديم جملة من المخططات والرؤى العملية بحضور مختصين في قطاعات واختصاصات سياحية متنوعة مثل السياحة الثقافية والسياحية البيئية والسياحة الصحراوية وغيرها شخصيات مهمة كل يهتم بقطاع معين ( القولف / المعالجة بمياه البحر / الطيران  / التظاهرات الفنية و الثقافية و غيرها )

 


من جانبه اكد رئيس الجامعة المهنية المشتركة حسام عزوز أن الجامعة تأسست في مارس 2016 وهي تضم 281 منخرط وتتكون من 16 غرفة، وكل غرفة تمثل منتوج سياحي . وأضاف عزوز أن أهم معوقات السياحة التونسية تتطلب ثلاث اصلاحات كبرى تتمثل الاولى في تنويع المنتوج لتحسين المردودية والعائق الثاني في تسويق المنتوج حيث انه ليس بيد التونسيين حيث من يقوم بالتسويق وكالات أسفار أجنبية والعائق الثالث يتمثل في حوكمة القطاع من خلال العمل المشترك بين القطاعين العام والخاص. من جانبها أكدت كوثر المدب نائبة رئيس الجامعة المهنية المشتركة للسياحة أن تونس تحتل المركز الثاني عالميا في الاستشفاء بمياه البحر بعد فرنسا برصيد 59 مركزا استشفائيا و 450 مركز استشفائي للمعالجة بمختلف انواع المياه (المعدنية ،البحر،الحمامات). وأكدت المدب انه توجد مشاريع جديدة في طور الانجاز في جبل الشعانبي وسيدي الجديدي مشيرة ان قيمة الاستثمارات تتراوح بين 9 و15 مليون دينار .  و تسعى الجامعة الى  تجميع كل المهنيين والمعنيين بالشأن السياحي في تونس .

و هدفت  هذه الندوة إلى تقديم رؤية إستشرافية   و نظرة عملية  لمستقبل السياحة في تونس وكان بحضور مختصين في قطاعات واختصاصات سياحية متنوعة مثل السياحة الثقافية والسياحية البيئية والسياحة الصحراوية وغيرها...حضورا فعالا امكن للصحافيين طرح عديد الاسئلة عليهم و في نهاية الندوة امكن استخلاص عديد النقاط التي اتفق عليها الجميع .

·         وجوب  تغيير عديد القوانين التي اصبحت اليوم عائقا امام التجديد في واقع السياحة اليوم

·         ضرورة ان يحصل خريجي المعاهد السياحية على تكوين بيداغوجي و خاصة على ان يكتسبوا ادوات التواصل مع الآخر

·         ايضا بضرورة ادخال اختصاصات جديدة في التكوين السياحي

·         ان يكون تعامل سلطة الاشراف مع الجامعة تعاملا جدي و ان تتفاعل مع اقتراحاتها رغم اقرار رئيس الجامعة بان وزارة السياحة او ديوان السياحة لديهم مرونة كبيرة في التعامل معهم و ان سلطة الاشراف جلست اكثر من مرة معهم في انتظار تطوير هذا التفاعل

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة