قطاع السياحة العالمى وخسائر غير مسبوقة

كتبه 

بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، كوفيد١٩ في العالم، تكبد قطاع السياحة خسائر بلغت حوالى 62 مليار دولار أمريكى. يأتي هذا أولا بسبب قرارات العديد من الدول بتعليق حركة الطيران نهائيا، وثانيا، مخاوف السياح من الإصابة بهذا الفيروس، كما أن عديد الدول أغلقت العديد من المرافق السياحية.

  • خسائر سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمناسبات MICE بلغت حتى منصف مارس42 مليار دولار.
  • خسائر السياحة الأوروبية 2 مليار يورو، والخسائر مستمرة بمعدل مليار يورو شهريًا تقريبًا.
  • خسائر قطاع الطيران بلغت حوالى 30 مليار دولار أمريكي.

وأعلنت منظمة السياحة العالمية تعليق جميع أحداث المنظمة والمخطط لها حتى 30 أبريل٢٠٢٠ ، بسبب تفشى فيروس كورونا فى جميع أنحاء العالم، لافته إلى أنه سيتم تقييم إعادة الجدولة إلى تواريخ لاحقة اعتمادًا على مزيد من التطور للوضع الحالي.

وأشارت المنظمة إلى انها ستجرى اتصالات مكثفة مع كافة الاطراف المعنية بالأزمة لوضع استراتيجية للعمل معا فى هذا الوقت الصعب، ومنها اللجان الإقليمية لمنظمة السياحة العالمية وهيئات الأمم المتحدة الأخرى، بما فى ذلك منظمة الطيران المدنى الدولى (منظمة الطيران المدنى الدولي) والمنظمة البحرية الدولية (IMO) (المنظمة البحرية الدولية)، ومع اتحاد النقل الجوى الدولى (IATA) ومع أصحاب المصلحة الرئيسيين فى القطاع لضمان تنسيق استجابة السياحة للتحديات.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة