وزير السياحة والصناعات التقليدية يعلن ولاية الكاف قطب للسياحة الثقافية والتراث

كتبه 

أعلن السيد روني الطرابلسي وزير السياحة والصناعات التقليدية ولاية الكاف قطبا للسياحة الثقافية والتراث وذلك خلال ترأسه الدورة الإستثنائية للمجلس الجهوي للسياحة بالكاف بحضور والي الجهة السيد منور الورتاني، في إطار زيارة العمل التي أداها اليوم إلى الولاية رفقة عدد من المسؤولين من الوزارة والمديرة العامة للديوان الوطني التونسي للسياحة والمدير العام للديوان الوطني للصناعات التقليدية.

وأكد السيد روني الطرابلسي، خلال الاجتماع الذي شهد حضور نواب الشعب عن الجهة وممثلي المجتمع المدني والهياكل والمؤسسات العمومية المعنية والمهنيين أن ولاية الكاف يجب أن تصبح وجهة مميزة للسياحة البديلة نتيجة لما تزخر به الجهة من معالم أثرية وطبيعية وثقافية، مشيرا إلى أن الوزارة وهياكلها ستعمل على تفعيل هذا القرار بالتنسيق مع كافة الاطراف المعنية عبر تثمين المخزون التراثي والثقافي للجهة والترويج له.

كما أفاد وزير السياحة والصناعات التقليدية أن تطوير قطاع السياحة البديلة وكذلك الصناعات التقليدية بولاية الكاف من شأنه ان ينمي الحركة الإقتصادية ويساهم في توفير العديد مواطن الشغل بالجهة.

و دعا السيد روني الطرابلسي السلط الجهوية والمحلية ومنظمي الحفلات إلى تنظيم تظاهرات ثقافية كبرى خاصة في فترة الشتاء في حجم القطب السياحي مع التأكيد على ضرورة العمل على دعم هذه المهرجانات لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الزوار والترويج للجهة.

كما قام الوزير على هامش هذه الزيارة بجولة تفقد للمنشآت والمعالم الأثرية والوحدات السياحية بالجهة، مؤكدا أنه بالتنسيق مع السلط الجهوية سيقع ترميم عدة معالم أثرية أهمها بومخلوف والقصبة والبازيليك والمسجد ومعبد الغريبة والكنيسة المتواجدين بنفس المنطقة بمدينة الكاف باعتبارها ترمز إلى تعايش الأديان وتلاقح الحضارات.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة