تونس: جمعية "صوت الطفل" بمدنين تكرم داعميها

كتبه 
Published: 09 كانون2/يناير 2019
267 مرات آخر تعديل على الجمعة, 11 كانون2/يناير 2019 19:38

 متابعة ريم شاكر

بإشراف وزير السياحة والصناعات التقليدية التونسية، رينيه الطرابلسي، وبحضور ثلة من الفنانين التونسيين وممثلين عن الصحافة التونسية والعربية المعتمدة بتونس، بكافة أنوعها المرئية والإلكترونية والمكتوبة، نظمت جمعية "صوت الطفل" بمدنين حفلا كرمت خلاله كافة الأطراف الفاعلة والداعمة لنشاطها.

الحفل انتظم بأكاديمية محمد الجبالي للفنون برياض الاندلس اريانة تونس، الذي عبر عن سعادته باحتضان هذا الحفل وهو شكل من أشكال الدعم لمجهودات تلك الجمعية التي تعنى بالأطفال فاقدي السند، مؤكدا على أن النشاط الاجتماعي لفناني تونس هو جزء لا يتجزأ من رسالتهم الفنية والإنسانية، مؤكدا، في تصريح خاص لـ"الرؤية الإخبارية" أن أي فنان لا يمكن أن يتوانى إذا دعي إلى الواجب الإنساني.

وجمعية "صوت الطفل" بمدنين، إحدى ولايات الجنوب التونسي، والتي تأسست في مايو 1990، تحتضن الأطفال فاقدي السند العائلي والمهملين من عمر يوم واحد إلى عامين والإحاطة بهم ورعايتهم، وقد عانت منذ بدايتها من أجل توفير مقر دائم لاحتضانهم، بحسب الرئيسة الشرفي للجمعية، ليلي الطبيب، التي توجهت بالشكر لكل من ساهم ومد يد المساعدة حتى تمكنت أخيرا من بناء دار قارة لاحتضان هؤلاء الأطفال، ووجهت نداء إلى التونسيين المقيمن في الخارج من أجل تقديم المساعدة لهؤلاء الاطفال.

كما أعرب وزير السياحة والصناعات التقليدية رينيه الطرابلسي عن إصراره على مزيد دعم تلك الجمعية من موقعه كوزير مثلما كان يقدم لها الدعم في الماضي، مشيرا إلى أنه سيعمل على أن تصبح هذا الدار مقرا دائما للأطفال حتى يستكملون دراستهم حتى يشعرون بأنهم في دارهم ووسط أهلهم...

وعبرت الفنانة التونسية فايزة المحرصي عن عزمها الاستمرار في دعم تلك الجمعية، معلنة عن أنها تعد انتاجا خاصا للأطفال.

ومن الفنانين الذين تم تكريمهم إلى جانب فايزة المحرصي ومحمد الجبالي،  نذكر منهم حسين العفريت، علياء بالعيد،  ليلى بوريشة ...

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة