بالصور : تصاميم رمزي بن وضيفة " البلدي "

كتبه 
Published: 14 كانون2/يناير 2018
1871 مرات آخر تعديل على الأحد, 14 كانون2/يناير 2018 20:22

اطلق رمزي بن وضيفة مجموعة من تصاميمه  .ويعتبر رمزي بن وضيفة ، الذي يعمل بقناة الحوار التونسي في مجال الانتاج ، من الاشخاص المهتمين بمجال تصميم الازياء رغم انه لم يدرس هذا الفن .ولكن رمزي ابن لعائلة "بلدية " بين المرسى و باب جديد كانت نشأته. وكان لعيشه في محيط يهتم بالفن اثر كبير على ذوقه. ورمزي الذي تربى في منزل جديه بباب الجديد كان يقضي وقتا كبيرا بالبلاد العربي اين يلاحظ و يشرب من كاس الفن .فخبر انواع الاقمشة ولمس الحرير  وتمعن في التطريز ومختلف نقشاته فكان فتى صغير السن مولعا بهذا العالم مما يجعل اسعد اوقاته تلك التي يقضيها بأروقة البلاد العربي .

ومن هنا انطلقت الرحلة فكان منذ بداية شبابه لا يلبس الا من تصاميمه و يختار اقمشته بنفسه و نوع التطريز بنفسه و بدقة متناهية يطلب من منفذي العمل الاتقان و الحرفية مما جعله محط الانظار، ان كان في حياته العادية او في المناسبات السعيدة. بل تجاوز خياله الحدود فكان يضفي التعديلات حتى على ملابسه التي يقتنيها من ماركات عالمية بلمسة تقليدية تونسية صميمة .

ومنذ ايام قليلة اطلق رمزي مجموعة من تصاميمه التي جاءت تحت اسم البلدي نسبة له باعتباره اصيل العاصمة و تعتبر عائلته من العائلات البلدية التونسية . وهي تصاميم  جريئة خاصة في اختيار الالوان اذ لم نعهد ملابس الرجال التقليدية بالوان فاقعة ،لكن رمزي ذهب الى الاخضر و الاصفر و الازرق و البنفسجي فأثارت الدهشة اولا ليكون الاعجاب هو سيد الموقف .

وتعتبر هذه التصاميم بداية موفقة و ناجحة لأولى خطواته المحترفة  في هذا العالم السحري.  و قد  رمزي بالعرض بنفسه لعدد هام من تصاميمه فكان الأمير التونسي الذي يتربع على عرش الأناقة خاصة بعد ان فقد اكثر من 30 كلغ من وزنه .

واستعان رمزي باثنين من عارض ي الازياء احدهما اسود البشر وكان الاختيار مقصودا ليثب للعالم ان تونس لا تميز بين ابنائها من خلال البشرة ،  وهي رسالته للعالم  ضد الميز العنصري وقد نجح في ذلك من خلال التفاعل على موقع بالانستغرام .

ومن المنتظر ان تكون الخطوة القادمة  لرمزي  بن وضيفة فتح شو روم لتصاميمه و لكنها تبقى خطوة مؤجلة لحين التحضير لذلك جيدا ليكون النجاح حليفة كعادته .

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة