نادين غونسالفين، والدة نيمار عادت إلى حبيبها

كتبه 

نادين غونسالفين، والدة النجم البرازيلي، نيمار، البالغة من العمر 52 عاما عادت إلى حبيبها الشاب، تياجو راموس، الذي يصغرها بنحو 29 عاماً، وأصغر من إبنها بخمس سنوات.

وعادت الأجواء العاطفية للعلاقة بين نادين غونسالفين و تياجو راموسبعد فترة انفصال استمرت لأسابيع قليلة.

وهذه العلاقة لا تلقى قبولاً لدى عائلة لاعب باريس سان جيرمان، خاصة مع فارق السن الكبير بين والدة نيمار وحبيبها الشاب.

وكانت والدة نيمار قد أثارت جدلاً واسعاً أوائل شهر أبريل 2020، عندما أعلنت ارتباطها رسمياً بالشاب تياجو راموس البالغ من العمر 23 عاماً، حيث نشرت صورة رومانسية تجمعهما سوياً ومن جانبه، فقد قام نيمار حينها بالتعليق على صورة والدته مع حبيبها الشاب، حيث قال أنه يتمنى لها السعادة.

كما قام والد نيمار بتهنئة زوجته السابقة على علاقتها الجديدة.

ولكن لم يستمر هذا الارتباط طويلاً، حيث ذكرت تقارير أن والدة نيمار انفصلت عن حبيبها الشاب، بعدما اكتشفت أن له علاقات عاطفية سابقة مع رجال، من بينهم طباخ نيمار الخاص، وهو الأمر الذي لم تتقبله نادين غونسالفين صاحبة الـ 52 عاماً.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة