انطلاق مشروع دعم الاذاعات الجمعياتية "الإذاعات الجمعياتية من أجل مواطنة فاعلة"

كتبه 
Published: 13 تشرين1/أكتوير 2020
104 مرات

نظم مركز تطوير الإعلام بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية وبالشراكة مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والاتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي ورشة عمل اعلن خلالها انطلاق برنامج دعم الإذاعات الجمعياتية تحت شعار" الإذاعات الجمعياتية من أجل مواطنة فاعلة" ، وذلك يوم الجمعة 9 أكتوبر2020 بمقرالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد .

و شارك في أشغال الورشة الاتحاد التونسي للإعلام ألجمعياتي و هيئة النفاذ الى المعلومة و مكتب المشاريع لمنظمة اليونسكو بتونس .

و في افتتاح الورشة قدم عبد الكريم الحيزاوي رئيس مركز تطوير الاعلام فكرة عن دواعي اطلاق هذا المشروع و خلفيته مبرزا اهمية الشراكة و التعاون بين الهيئات و المنظمات المعنية بقطاع الاعلام و لا سيما الاعلام الجمعياتي في انجاح هذا البرنامج الذي يتواصل على امتداد سنة بداية من اكتوبر 2020 .

و تضمنت الورشة عرضا عن المشروع قدمه الصحفي ثامر الزغلامي منسق البرنامج الذي افاد ان مركز تطوير الاعلام يسعى إلى المساهمة في تطوير أداء الإذاعات الجمعياتية من خلال جملة من الانشطة التدريبية تستهدف العاملين ب15 إذاعة جمعياتية تحصلت على رخص البث على" اف ام "في ماي 2020 من الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري.

و أضاف ان هذا المشروع يهدف إلى ترسيخ المعايير الأخلاقية واليات التعديل الذاتي في ممارسة العمل الإعلامي للمستفيدين كما يطمح الى تطوير الاعلام السمعي الجمعياتي بانتاج ادلة حول التثبت من الاخبار المشكوك فيها و صحافة المواطنة .

و في تدخل عبر" السكايب " قدم فهمي بليداوي رئيس الاتحاد التونسي للاعلام الجمعياتي بسطة عن هذه المنظمة و مختلف الانشطة التي تقوم بها للنهوض بالقطاع و عبّر عن استعداد الاتحاد التونسي للاعلام الجمعياتي للتعاون مع مركز تطوير الاعلام لانجاح هذا البرنامج .

ثم استعرض محمد حسنين العيادي رئيس لجنة الديمومة بالاتحاد الصعوبات التي تواجه الاذاعات الجمعياتية مشيرا الى ضرورة التنسيق بين المركز و اتحاد الاعلام الجمعياتي بهدف الاستفادة من مختلف الانشطة التي يتضمنها هذا المشروع .

و شارك في هذه الورشة ايضا عدنان الأسود رئيس هيئة النفاذ الى المعلومة بالنيابة الذي اكد اهمية هذا المشروع مشيرا الى استعداد الهيئة للتعاون مع المركز لتمكين الصحفيين و المواطنيين الصحفيين العاملين في الاذاعات الجمعياتية من اليات النفاذ المعلومة دعما للصحافة الاستقصائية و صحافة التحقيقات .

كما قدم رئيس هيئة النفاذ الى المعلومة بالنيابة فكرة عن اعمال الهيئة و تعاونها مع الصحفيين منذ إحداثها خاصة و ان نسبة توجه الإعلاميين الى الهيئة مازلت دون المأمول .

و حضر الورشة عصام الصغير مدير مكتب المشاريع بمنظمة اليونيسكو الذي قدم عرضا حول انشطة المنظمة الدولية في مجال دعم الاعلام الجمعياتي . و دار نقاش خلال هذه الورشة حول القوانين المنظمة للمشهد الاعلامي التونسي و الصعوبات التي حالت دون استمرار عدد من الاذاعات الجمعياتية التي انطلقت في البث بعد 2011 .

و يذكر ان هذه التظاهرة انتهت بالتوقيع على اتفاقيات تعاون بين مركز تطوير الاعلام من جهة و الاتحاد التونسي للاعلام الجمعياتي و هيئة النفاذ الى المعلومة و هيئة مكافحة الفساد من جهة اخرى .

هذا و يهدف البرنامج إلى دعم قدرات الإذاعات الجمعياتية الجديدة في تونس من اجل تعزيز دور المجتمع المحلي في المشاركة ومراقبة الحوكمة المحلية الرشيدة من خلال انشطة تدريب و مرافقة لكوادر 15 اذاعة جمعياتية تحصلت على رخص للبث في ماي 2020 .

و ينطلق البرنامج باعداد دراسة مسحية حول خارطة الاعلام الإذاعي الجمعياتي في تونس واستبيان للتعرف على تمثلات العاملين بالمجال وانتظاراتهم بهدف تحسين أداء هذه الإذاعات و المحافظة على ديمومتها .

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة