التونسية إيمان بحرون تحاضر في الأردن حول معوقات وصول المرأة لمواقع القرار

كتبه 
Published: 19 كانون1/ديسمبر 2019
27 مرات

ثقافة إيمان بحرون بترشيح من مجموعة اعلام فرنسا العالمي France Media monde حاضرت الإعلامية التونسية ايمان بحرون الاربعاء حول معوقات وصول المرأة في تونس إلى مواقع القرار والمسؤولية في المجال الإعلامي مؤكدة أن النسب لا تتجاوز 9% حسب آخر احصائيات صادرة عن الهايكا وأن جزءا منها هو نتيجة توارث عدد من الاعلاميات المسؤولية بشكل عائلي.

واضافت بحرون التي مثلت تجربتها على رأس مؤسسة التلفزة التونسية في الفترة 2014/2012 محور نقاش بين الاعلاميات العربيات اللاتي حضرن المؤتمر الدولي الذي نظمته المجموعة الفرنسية حول" الاعلاميات في مناطق النزاع" يومي 18 و19 ديسمبر بالعاصمة الأردنية عمان.

وبينت ايمان بحرون أنه بعد الثورة كان من المنتظر أن تتعامل الجهات السياسية مع الواقع الجديد الذي أثبتته المرأة كونها قوة انتخابية كبيرة وفاعلة في الحياة السياسية والاجتماعية غير أن مسألة النوع الاجتماعي فشل الجانب الرجالي المسيطر على سلطة القرار في تجاوزها.

وحذرت في ذات السياق أن الحكومة القادمة التي يقوم الرئيس المكلف الحبيب الجملي بتشكيلها قد تكون الأسوأ من حيث التواجد النسائي بالنظر لضعف نسبة النساء اللاتي وجه إليهن الدعوة للتشاور. كما أعلنت خلال ذات اللقاء عن عزمها بعث الشبكة التونسية الاعلاميات والاتصالات لتكون هيئة تبحث في سبل تقليص الهوة بين الجنسين في تحمل المسؤولية على رأس المؤسسات الإعلامية والاتصالية وتكون فضاء وقوة اقتراح في المجال،تعمل بتنسيق مع هيئات دولية في ذات المجال. ويشار إلى أن ايمان بحرون التي تدير في تونس مجموعة إعلامية واتصالية هي خبيرة لدى العديد من الهيئات والمنظمات الدولية .

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة