عراقيون رافضون للدعم الأوروبي للمثلية الجنسية في بلادهم

كتبه 

انهالت التعليقات على خير دعم الاتحاد الأوروبي للمثلية الجنسية في العراق ، حيث بعد أن رفعت مفوضية الاتحاد الأوروبي في العراق علم المثلية الجنسية في سماء العراق.

وقد رفض العراقيون هذا الدعم الاوروبي لفئة مرفوضة بين العراقيين، مما دفع بالبعض إلى أن يتحدث عن مؤامرة يحيكها الغرب ضد العراق.

كما أن البعض ابدى الندم على عهد الرئيس الراحل، صدام حسين.

الرافضون للمثلية الجنسية تحدثوا ايضا عن أن تعاليم الدين الإسلامي يرفض هذه السلوكيات الشاذة، وقال إن ظهور مثليي الجنس مؤشر شؤم على البشرية.

إلا أن التعليقات لم تخل من سيجال بين احد مثليي الجنس والآخرين الذين سألوه عن سبب هذا السلوك الشاذ.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة