في أمريكا، من أجل إبنه يقتح المدرسة مسلحا برشاش

كتبه 

المواطن الأمريكي كريستوفر فريمانعبر تلقى اتصالا عبر تطبيق "فيس تايم" من ابنه الذي يدرس في المرحلة الإعدادية بمنطقة بالم بيتش في ولاية فلوريدا وقال التلميذ: إن المدرس لا يعامله على نحو جيد، وأجهش الطفل بالبكاء؛ مما جعل والده ينفعل بسرعة.

وحضر الأب البالغ من العمر 27 عاماً إلى المدرسة على نحو سريع وهو يحمل بندقية نصف آلية، وقال باحثًا عن الأستاذ: "أريد رؤية الشخص الذي اعتدى على ابني".

وعلى الفور، قامت عناصر الشرطة بعزل المدرسة فيما تم اعتقال الأب ووجهت إليه تهمًا كبيرة، تشمل: (حيازة سلاح على أراضي مدرسة، وشن هجوم عنيف مع سلاح، وعرقلة العمل في مدرسة)، وحددت كفالة الإفراج عن الأب بـ75 ألف دولار.

وقال الأب إنه لم يكن ينوي إيذاء أي شخص بالسلاح الذي عثر فيه على رصاص، وأضاف أنه حصل عليه عن طريق صديق، في السنة الماضية؛ حتى يحمي نفسه فقط. وكان الأب يحمل السلاح تحت حزام السروال فقط، ولم يقم بسحبه؛ لكن عنصر الشرطة الذي كان في المكان لاحظ وجوده، واكتشف أن فيه رصاصًا

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة