الدكتورة البريطانية فيكتوريا بايتمان تلقي محاضرة وهي عارية

كتبه 

الدكتورة البريطانية فيكتوريا بايتمان لجأت إلى أسلوب أكبر فظاظة مما تتبعه فتيات فيمين عاريات اللاتي تعبر عن معارضاتها بالصدور العارية.

الدكتورة الأكاديمية التي تعارض خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لجأت إلى تعرية جسدها بالكامل وكتبت عليه عبارات تعبر عن معارضتها للبريكيست. فيكتوريا بايتمان التي تقوم بتدريس الاقتصاد في جامعة كامبرديج البريطانية وقفت أمام العشرات من الطلبة وزملائها من الأكاديميين والحضور تتحدث إليهم وهي عارية تماما عن الآثار السلبية على مختلف مناحي الحياة في بريطانيا.

كان عنوان محاضرة الدكتورة بايتمان "تعرية حقيقة البريكسيت" وكتبت ذلك على جسدها ووقفت عارية تتحدث على خشبة مسرح المدرج الاكاديمي وهي تصول وتجول على الخشبة لمدة تزيد على نصف ساعة.

و من بين ما قالته بايتمان: "الحرية هي جوهر معارضتي للبريكسيت ونشاطي النسوي".

وتصف الباحثة موقف المجتمع من جسد المرأة بالمنافق لأنه يستحسن جسدها في الإعلانات والأفلام واللوحات الفنية بينما يثور عندما تقرر المرأة وهي مالكة جسدها في الكشف عنه أو حجبه.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة