بعد مستشفيي الرابطة وعبد الرحمان مامي، مجموعة المغازة العامة تدعم مستشفى شارل نيكول ومركز النساء ضحايا العنف

كتبه 

كعادتها، حاضرة في أكثر الأوقات صعوبة خلال هذه المرحلة التي تمر بها البلاد نتيجة ظهور فيروس كورونا من أجل تقديم المساعدة والتضامن عبر الدعم اللوجستي الكبير لمؤسسات الدولة التي تواجه هذا الفيروس.

في هذا السياق، وبعد مساعدة كل من مستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة ومستشفى الرابطة بتونس من أجل تسهيل الحياة اليومية للأطباء وتوفير كل حاجياتهم، عملت مجموعة المغازة العامة على دعم كل من مستشفى شارل نيكول بالعاصمة ومركز النساء ضحايا العنف.

تلقى مستشفى شارل نيكول، في شكل تبرعات، كمية كبيرة من المنتجات لدعم مخزونه لتلبية احتياجات الطاقم الطبي لاستقبال وعلاج المرضى في الظروف المثلى.

وتشمل هذه المنتجات القفازات والوسائد والأغطية والألحفة وأدوات المائدة وكذلك كل مادة ضرورية للصيانة الصحية للمنشأة، على غرار أكياس القمامة، المكانس، المماسح.

من جانب اخر وفي إطار شراكة مع وزارة شؤون المرأة، والاسرة والطفولة وكبار السن، تم تقديم كل المساعدة اللازمة للنساء ولموظفي المركز من الات القهوة، وعلب الأدوية، والبلوزات والمناشف والنعال والملابس الداخلية وزجاجات الأطفال.

وبتتالي تقديم المساعدات كلما طلب منها ، تؤكد المغازة العامة مرة أخرى الأهمية التي توليها إلى قيم التضامن والمساعدة المتبادلة بين مختلف مكونات المجتمع الذين أظهروا الوحدة والتفاني ، ويعملون بلا كلل في خدمة الفئات الأكثر ضعفا من اجل تونس أفضل!

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة