فيفو إنرجي تونس والمدرسة الوطنية للمهندسين بتونس تتحدان من أجل تطوير مهارات الطلبة المهندسين

كتبه 
Published: 09 تشرين1/أكتوير 2021
224 مرات

وقّعت كل من شركة فيفو إنرجي تونس، الشركة التي توزع وتسوّق منتوجات شال في تونس، والمدرسة الوطنية للمهندسين بتونس، اتفاقية شراكة وتعاون، وذلك في مقر المدرسة بحضور مدير المدرسة من جهة والمدير العام ومسؤولي شركة فيفو إنرجي من جهة أخرى بالإضافة إلى عدد من الأساتذة.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة القائمة فعلا منذ نحو ثماني سنوات بين الطرفين والتي أدّت إلى العديد من المبادرات في مختلف المجالات التربوية و سيتمّ من خلالها التركيز على الأهداف التالية:

• تعزيز فرص توظيف الطلبة المهندسين للمدرسة والنهوض بمستواهم المهني.

• تسهيل انفتاح الأساتذة الباحثين والطلبة المهندسين على بيئتهم الاقتصادية والاجتماعية.

• تركيز شركة فيفو إنرجي تونس كشريك فاعل للوسط الجامعي عامة والمدرسة الوطنية للمهندسين بتونس خاصة، مساهمة في التطوّر الذاتي الأكاديمي والاجتماعي والبيئي لطلبة المدرسة المهندسين وأساتذتها.

وستشمل هذه الاتفاقية عدة محاور أولها مشاركة مسؤولي وخبراء شركة فيفو إنرجي تونس في الدورات التدريبية والمحاضرات والتظاهرات التي تنظمها المدرسة سواء أكانت في المجالات التنقية أو في مواضيع التنمية الشخصية ومنها مثلا موضوع الحياة المهنية.

وتهدف مشاركة فيفو إنرجي في هذه الأنشطة إلى إفادة المشاركين من خبرة الشركة ومعارف مسؤوليها.

وفي هذا الإطار، ستعرف السنة الدراسية الحالية 2021/2022 مشاركة ثلاثة مسؤولين من الشركة في إطار "الماجيستير الدولي في نظم الطاقات المتجددة من أجل إفريقيا" (International master program on renewable energy systems for Africa)، وذلك قصد تناول مواضيع توزيع المنتوجات البترولية وإدارة المشاريع.

أما المحور الثاني فسيتناول انفتاح طلبة المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس على البيئة المهنية وذلك عبر زيارات ميدانية إلى المنشآت ومراكز تعبئة الغاز ومستودعات المنتوجات البترولية التابعة لشركة فيفو إنرجي تونس، إضافة إلى فرص التدريب ومشاريع التخرج التي يمكن لهؤلاء الطلبة إنجازها في مختلف شركات المجموعة.

ومن جهة أخرى تم إدراج روح المبادرة، وهي نقطة تركيز رئيسية لدى شركة فيفو إنرجي في إطار برامجها الخاصة بالمسؤولية الإجتماعية،ضمن محاور هذه الاتفاقية بين الجامعة والقطاع الخاص، إذ ستساهم الشركة في أنشطة متنوعة تهدف إلى التشجيع على المبادرة لدى الطلبة المهندسين للمدرسة.

وعلى هامش حفل التوقيع، عبّر السيد محمد بوقريبة، المدير العام لمؤسسة فيفو إنرجي عن فخره قائلا: "نحن جد سعداء بمساهمتنا في المناهج التعليمية وجعل خبراتنا متاحة لطلبة هذه المدرسة العريقة.

كما يسعدنا كذلك أن نوجّههم ونرافقهم على درب تطوير مهاراتهم وذلك قصد مساعدتهم على تحقيق كامل إمكاناتهم."

ومن جانبه، صرح السيد كمال بن سعد، مدير المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس، "أنا سعيد جدا بهذا التعاون الجديد الذي يجمع بين المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس وشركة فيفو إنرجي تونس والذي يعزز كل ما حققناه معا خلال الثماني سنوات الأخيرة.

كل البرامج النابعة عن شراكتنا هذه هي برامج ستساهم في تعزيز مهارات الطلبة المهندسين للمدرسة وتزويدهم بفرص رائعة للارتقاء."

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة