أغنى رجل في العالم، جيف بيزوس هكذا يعيش وفي هذا (..؟) سينفق كل أمواله

كتبه 

أعلن جيف بيزوس مدير شركة أمازون العملاقة للتجارة الإلكترونية وزوجته ماكنزى أنهما أنهيا إجراءات الطلاق، وهو الأغلى في العالم، وسوف يحتفظ جيف بيزوس بنسبة 75% من أسهم أمازون المملوكة للزوجين، بالإضافة إلى ممتلكاتهما المشتركة فى "واشنطن بوست"، ومشروع استكشاف الفضاء بلو أوريجين بعد انفصالهما.

ويوضح تقرير "insider business"، كيف ينفق جيف بيزوس ثروته الضخمة، الذى أصبح لشركته مجالا نمو كبير آخر هو خدمات الإنترنت، الذى بدأ اعتبارًا من فبراير 2018، وكانت خدمات الشركة عبارة عن أعمال بقيمة 17.5 مليار دولار، كما ارتفعت أمازون أيضًا من خلال عمليات الاستحواذ المختلفة مع مرور الوقت، وكان شراء شركة Zappos عام 2009 لبيع الأحذية بالتجزئة على الإنترنت بقيمة 1.2 مليار دولار أكبر عملية شراء لشركة أمازون منذ حوالى ثمانى سنوات، إلا أن هذا الرقم تخطته أمازون مرة أخرى عام 2017 بشراء شركة للأغذية الكاملة مقابل 13.7 مليار دولار.

عززت عملية الاستحواذ على شركة Whole Foods بشكل كبير اندماج شركة أمازون فى عالم البقالة، وقد قدّر تقرير حديث من "OneClickRetail"، أن أمازون تمتلك الآن 18% من سوق البقالة على الإنترنت فى الولايات المتحدة. صعود أمازون هو المصدر الرئيسى لثروة بيزوس البالغة 150 مليار دولار، رغم أنه قام بالعديد من الاستثمارات فى شركات أخرى، سواء على المستوى الشخصى أو من خلال شركة رأس المال الاستثمارى بيزوس إكسبيديشنز، حيث استثمر بيزوس شخصيًا فى شركة "جوجل"، فى عام 1998، ومن المحتمل أن يكون استثماره المبكر بقيمة مليون دولار قد جعله مليارديرًا حتى بدون ثروته الواسعة من أمازون، كما استثمرت Bezos Expeditions فى العديد من الشركات الناشئة بما فى ذلك شركة Grail الخاصة بتكنولوجيا الدم واختبار الدم، وموقع تطوير البرمجيات الشهير Stack Overflow ، وBusiness Insider.

ومن أوجه إنفاق مؤسس أمازون، أيضًا، ما يعتبر أحد أكثر عمليات شراء بيزوس شهرة فى السنوات الأخيرة وهو استحواذه على "واشنطن بوست"، مقابل 250 مليون دولار فى عام 2013، والتى وسعت بشكل كبير من عروضها الرقمية منذ استحواذ بيزونس عليها.

وبالحديث عن الطرق الأخرى لإنفاق ثروة جيف بيزوس، فإن مؤسس أمازون هو واحد من أكبر ملاك الأراضى فى البلاد، فهو وعائلته يمتلكون 5 منازل فى جميع أنحاء الولايات المتحدة، عقار واحد مع اثنين من المنازل على مساحة 5.3 فدان من الأرض، ويقع فى واشنطن، وهو مقر إقامة ليس بعيدًا عن مقر أمازون فى سياتل، كما يمتلك بيزوس، أيضًا، قصرًا على الطراز الأسبانى فى بيفرلى هيلز، فى كاليفورنيا، إضافة إلى امتلاكه مزرعة فى فان هورن، فى تكساس، والتى تعمل كقاعدة لشركته الزرقاء لاستكشاف الفضاء.

واشترى بيزوس منزلا مستقلا فى واشنطن العاصمة فى عام 2016، ويمتلك آباء بيزوس ثلاث شقق سكنية فى مبنى سينشرى، فى 25 سنترال بارك ويست، فى مانهاتن، ورغم الثراء الفاحش الذى يتمتع به، إلا أن بيزوس، كان مقتصد إلى حد ما مع النقل البرى، فحتى عام 2013، كان لا يزال يقود سيارة ليست باهظة الثمن - وفقًا لكتاب "The Everything Store" - ولكن فى المقابل يمتلك مؤسس أمازون طائرة نفاثة خاصة لشركة "Gulfstream G650ER"، بقيمة 65 مليون دولار. إلى جانب الأراضى والممتلكات، فإن بيزوس يأكل فى بعض الأحيان مأكولات غريبة، حيث روى مؤسس التجارة الإلكترونية Woot، أنه تناول وجبة إفطار مع بيزوس بعد فترة وجيزة من استحواذ أمازون على شركته، وأوضح أن الملياردير الأمريكى طلب على وجبة الإفطار أخطبوط.

بحسب تقرير "insider business"، بيزوس لم يشارك فى الأعمال الخيرية العامة بنفس القدر الذى مارسه العديد من أقرانه المليارديرات مثل وارين بافيت، وبيل جيتس اللذين تعهدا بالتبرع بأغلبية ثرواتهما للجمعيات الخيرية، ولكن بيزوس، دعم Mary's Place، وهى منظمة فى سياتل، توفر المأوى والتدريب الوظيفى لمن لا مأوى لهم، وTheDream.US، التى تدعم الأشخاص الذين تم إحضارهم إلى الولايات المتحدة كمهاجرين غير شرعيين عندما كانوا أطفالًا، ووفقًا لـ"CNBC"، تبرع بيزوس، أيضًا، بمبالغ كبيرة لمركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان فى سياتل،ومؤسسة جامعة واشنطن، وجامعة برينستون، وتدعم شركة بيزوس، أيضًا، بعض المشاريع غير العادية، مثل مؤسسة Long Now Foundation، التى تسعى إلى بناء ميكانيكية عملاقة تحت الأرض، فى غرب تكساس.

وهناك جانب خاص لمؤسس أمازون جيف بيزوس، لإنفاق ثروته يتمثل فى افتنانه بوكالة ناسا والسفر إلى الفضاء منذ مشاهدة هبوط أبولو على القمر فى طفولته، لذلك فإنه فى عام 2013، قام بيزوس بتمويل وقيادة حملة لاستعادة أحد محركات الصواريخ من مهمة أبولو 12 من قاع المحيط الأطلسى.

وقد يكون مشروع بيزوس الأكثر طموحًا هو Blue Origin، وهى شركة استكشاف الفضاء التابعة له، وحصلت Blue Origin على العديد من الرحلات الجوية التجريبية الناجحة لصاروخ New Shepard القابل لإعادة الاستخدام، بينما تقوم حاليًا بتطوير نظام صاروخ New Glenn الأكبر، القابل لإعادة الاستخدام، والمقصود منه التنافس مع مركبة الفضاء Elon Musk's SpaceX، فعلى المدى الطويل، تعتزم شركة بيزوس Blue Origin، دعم رحلات الفضاء البشرية على نطاق واسع بهدف استعمار النظام الشمسى.

وأشار تقرير "insider business"، إلى أن بيزوس، قال لـ"ماتياس دوبفنر" الرئيس التنفيذى للشركة الأم لـ"Business Insider"، إنه يعتبر Blue Origin العمل الأكثر أهمية الذى يقوم به، كما أكد له أنه يعتزم إنفاق ثروته بالكامل على استكشاف الفضاء، مضيفًا "سأستخدم مكاسب اليانصيب المالية من أمازون لتمويل ذلك".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة