طائرة ركاب بوينغ 737-800 هبطت اضطراريا في شمال روسيا

كتبه 

تتوالي حوادث طائرت البوينغ، حيث أن طائرة ركاب من ظراز 737-800 هبطت اضطراريا في سيكتيفكار شمالي روسيا بسبب عطل في المحرك.

وكانت الطائرة، التي تتبع شركة "ألروسا" العملاقة لإنتاج الماس، تقوم برحلة من مدينة ميرني في سيبيريا إلى العاصمة الروسية موسكو، عندما أجبرتها مشكلة على الهبوط اضطراريا. وهذا الطراز من طائرات بوينغ 737-800 عبارة عن تنويع على طائرة "بوينغ 737 ماكس 8"، وهو الطراز الذي قررت العديد من دول العالم ايقاف حركاته ومنعته حتى من التحليق في أجوائها بعد حادثة تحطم الطائرة الإثيوبية، التي قتل جميع من فيها.

وكانت روسيا انضمت إلى دول عدة في منع حركة طائرات بوينغ 737 ماكس 8 من الحركة في أجوائها.

وأشارت التقارير الصحفية إلى أن إجمالي عدد ركاب الطائرة يصل إلى 157 راكبا، بالإضافة إلى 6 هم أفراد طاقهما، وأن جميع ركابها بخير ولم يتعرضوا لأذى.

مكتب النقل المحلي في شمال روسيا بدأ تحقيقا في أسباب هذا الهبوط الاضطراري، الذي يشير بحسب التحقيقات الأولية إلى وجود فشل في المحرك.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة