مهرجان كان السينمائي يفتح أبوابه في مواجهة كورونا

كتبه 

بدلا من السجاد الأحمر والأضواء التي كانت ستشهدها دورة مهرجان كان السينمائي، قررت السلطات في المدينة أن لا تغلق أبوابها رغم إنتشار فيروس كورونا، كوفيد١٩ الذي كان سببا في توقف كافة الأنشطة الرياضية والثقافية حول العالم.

وقد تم فتح أبواب الجناح المخصص لمهرجان كان السينمائي لايواء خمسين متشردا، ضمن إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19".

وكان مهرجان كان السينمائي مقررا في الفترة من 12 إلى 23 مايو 2020، ولكن وقع إلغاؤه بسبب انتشار الوباء.

وقالت سلطات بلدية كان الفرنسية إن المكان الذي يستقبل عادة مؤتمرات وفعاليات فنية تمت تهيئته لاستيعاب ما يصل إلى 50 شخصا يعيشون في الشارع في ما اعتبروه "رمزا للتضامن".

سيتم توفير الأسرة والوجبات ومراكز الاستحمام بما يتماشى مع التدابير المتعلقة بالتباعد الاجتماعي أثناء العزل المرتبط بالفيروس عبر فرنسا.

وتخطط سلطات مدينة نيس أيضا لفتح أماكن إقامة للمشردين.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة