مهرجان منارات للسينما المتوسطية بتونس

كتبه 
Published: 19 حزيران/يونيو 2019
82 مرات

متابعة ريم شاكر/ تلتئم الدّورة الثانية من مهرجان منارات للسينما المتوسطية بتونس من 1 إلى 7 جويلية 2019.

في هذا الإطار، انعقدت ندوة صحفية يوم الأربعاء 19 جوان على الساعة 11 صباحا بقر البنك العربي التونسي، الرّاعي للمهرجان. وقد قام كلّ من درة بوشوشة، مديرة المهرجان، شيراز العتيري، المديرة العامة للمركز الوطني للسينما والصورة، صوفي رونو، مديرة المعهد الفرنسي بتونس، خنساء بوعصيدة، مديرة الاتصال المؤسسي، وليلى تقية، المديرة المركزية للديوان الوطني التونسي للسياحة، باستقبال مجموعة هامة من الصحافيين والعاملين بالميدان أقبلوا لاكتشاف برنامج الدّورة الثانية من مهرجان منارات خاصّة بعد النجاح البارز الذي لاقته دورة 2018 في تونس وفي المتوسط.

التوجه العام لتظاهرة منارات يكمن بالأساس في تجميع مختلف أطراف سينما البحر الأبيض المتوسط وذلك من خلال لم شمل الجمهور حول قيم مشتركة، والجمع بين المؤسسات حول مشاريع مشتركة، وتشريك مختلف مناطق البلاد في برمجة عروض سينمائية مجانية ومفتوحة للجميع على الشواطئ.

يشمل برنامج هذه الدّورة أفلاما طويلة وأخرى وثائقية لأكثر من عشرين بلدا من المتوسط مع تكريم للسينما المصرية والإيطالية بالإضافة إلى نقاشات بين مختلف الشخصيات البارزة لعالم السينما ولقاءات بين أبناء القطاع والمؤسسات حول بعض الإشكاليات المتعلقة بتوزيع الأفلام العربية. كلّ هذا علاوة على لوحات البحر التي تجمع 9 شواطئ من الشمال إلى الجنوب من الساحل التونسي التي تتأهّب لاستقبال الجمهور مجانا و انطلاقا من العاشرة ليلا طيلة مدّة المهرجان وهي: المرسى، خيرالدّين، حمام الأنف، قربة، بنزرت، قابس، المنستير، صفاقس وجربة.

كما يستقبل مهرجان منارات 2019 ضيوف شرف من المتوسط نذكر منهم: ، عبد الماليك من فرنسا، إلهام شاهين من مصر ، حلمي الدريدي من تونس، محمود حميدة من مصر، نيلي كريم من مصر، يسري نصر الله من مصر والأخوان داردين من بلجيكيا.

تضمّ المسابقة 10 أفلام (ملجأ بين الغيوم لروبار بودينا – ألبانيا، نقطة توقف لطونيا ميشالي – قبرص، بترا لخايمي روزالوس – إسبانيا، شاحنه لسارة ماركس – فرنسا، شفقة لبابيس ماكريديس – اليونان، يوما ما... لسيرو ديميليو – إيطاليا، المرجوحة لسيريل أريس – لبنان، امباركة لمحمد زين دان – المغرب، في عينيا لنجيب بالقاضي – تونس، الإعلان لمحمود فاضل كوشكون – تركيا) ستعرض أمام لجنة تحكيم تتكون من 5 أعضاء تعنى باختيار الفائز بالمنار الذهبي لأحسن فيلم وبجائزة أفضل أداء. أعضاء اللجنة هم: كمال داود (كاتب وصحفي جزائري)، سلوى علي (ممثلة مصرية)، ميشال لوكلير (كاتب ومخرج سينمائي فرنسي)، سهير بن عمارة (ممثلة تونسية 2019)، وداملا صونماز (ممثلة ومنتجة تركية). تشمل البرمجة بالإضافة إلى العروض الأساسية: - عروضا خاصة، بحضور المخرجين أو الممثلين، نقاشات مع المخرجين و/أو الممثلين (يسري نصر الله، مخرج مصري في محادثة مع مشكاة كريفة، نيلي كريم ، ممثلة مصرية، في محادثة مع رملة العياري، الاخوان داردين، مخرجان من بلجيكيا في محادثة مع رجا العماري، ومحمود حميدة، ممثل مصري في محادثة مع رملة العياري).

- ورشات: ورشة مع مدحت العدل، سيناريست مصري ومجموعة من المخرجين والكتاب والممثلين.

-حلقات نقاش.

-حصص توقيع كتب (السينما التونسية الأمس واليوم لـطارق بن شعبان// بورقيبة لـبارترون لوجوندر) بالإضافة إلى تخصيص مجال لمحترفي السينما، مكّن مهرجان منارات من بعث هيئة مراكز السينما العربية في 2018 تضمّ 7 دول وهي تونس، المغرب، الجزائر، فلسطين، مصر، لبنان والأردن التي قامت بدورها ببعث مبادرة جديدة في 2019 ألا وهي منصّة الفيلم العربي.

يسعى مهرجان منارات بفضل دعم العديد من الشركاء، خاصة من بين وسائل الإعلام، إلى ترسيخ اسمه في المشهد المتوسطي وليتيح للتونسيين الفرصة ليشعروا بأنهم جزء لا يتجزأ من ثروات المتوسط.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة