تم خلال الفترة الممتدة من 28 الى 30 افريل تنظيم الدورة الثانية  للصالون الدولي لمعدات الحلاقة ومواد التجميل بصفاقس  وقد أدى السيد سليم الفرياني وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والوفد المرافق له زيارة إلى ولاية صفاقس حيث استقبلهم بمقر الولاية السيد عادل الخبثاني والي صفاقس بحضور السيد المعتمد الأول والسيد الكاتب العام للولاية وثلة من الإطارات الجهوية.

 

 ستلايست / تونس ريم شاكر

من المنتظر أن يشهد " صالون المؤسسة " الذي  ينظمه مركز أعمال صفاقس بين يومي 28 فيفري و 1 مارس 2018  بمعرض صفاقس  الدولي مشاركة 200 عارضا موزعين على ستّ ( 6 ) قرى بين وزارات وهياكل وبنوك ومؤسسات مالية وعلامات تجارية تونسية وأجنبية  ومنظمات وجمعيات .إلى جانب العرض يشمل برنامج الصالون 5 ملتقيات  كبرى و 60 ندوة مصغرة . وعلى هامش هذا الصالون يتم أيضا تنظيم :

الدورة  الثالثة من صالون فرانشيز إكسبو صفاقس

وهو  معرض سنوي يهدف إلى  تطوير الفرانشيز التونسية  ودعم المؤسسات  من خلال توسيع  وتطوير شبكاتهم  ومن خلال  لقاءات  مميزة تمكنهم من تبادل الأفكار وتقاسم الخبرات . كما ينتظر تنظيم ندوات كبرى وندوات مصغرة  حول آلية الفرانشيز خلال اليومين المذكورين .الدورة  الأولى من  صالون "  الإختراع و الابتكار "بمناسبة هذه التظاهرة الكبرى  ينتظر تنظيم منتدى علمي   في إطار معرض الاختراع والابتكار تحت عنوان : " الإبداع والتنمية : الرهانات والآفاق ". وقد قام المنظمون ببرمجة عرض أوبيرالي تنشطه الفنانة  " Barbara FranchWeselak" وعازفة البيانو "Iren Dimitrova  " ويتخلله تسليم الجائزة الكبرى لأفضل اختراع إلى جانب لقاءات  مباشرة بين المخترعين والمستثمرين ورجال الأعمال الذي سيبدون  اهتماما باختراعاتهم ويتميّز هذا المنتدى بحضور العديد من المخترعين التونسيين والأجانب من فرنسا وروسيا وليبيا والمغرب والجزائر والعربية السعودية  ومصر.الدورة  الثانية من صالون الشغل  " JOB CITY" بالشراكة مع JCIبالإضافة إلى أنها تظاهرة هامة للتشغيل يعتبر صالون JOB CITYفضاء  كبيرا  يجمع بين الانتدابات والتوجيه  والمعلومات والنصائح . ويعدّ كذلك الفرصة الأمثل بالنسبة إلى الطلبة   الذين هم على أبواب التخرج والباحثين عن الشغل وكذلك المؤسسات المشاركة  من أجل التعريف بمنتجاتها  وخلق علاقات استراتيجية  مع مختلف الأطراف الشريكة الحاضرة في هذا الصالون .وسيكون المشاركون خلال يومي 28 فيفري و 1 مارس  أمام فرصة ممتازة لعرض منتجاتهم لعموم الزائرين  وإخضاع هؤلاء الزوار إلى تجربة من خلال عيّنة مختارة من الطلبة  الشبان .

كما ستكون لهم أيضا فرصة إنشاء قاعدة بيانات موجّهة  وإجراءدراسات  مختلفة عن السوق  على عين المكان ومعرفة توجهات الطلبة إزاء المؤسسات التونسية .