بعد ان انعقد  مسكن اكسبو لأوّل مرّة بدبي  وما حققه من نجاح جعل المشرفين ينظمون معارض اخرى في باريس مارس 2018  بنيس في شهر جوان الماضي .وقبل وجهة مسكن اكسبو القادمة بألمانيا في شهر اكتوبر اختار منظمو المعرض ان يحط رحالهم بمدينة موريال  حيث تم اكتراء فضاء للعرض و كانوا خير ممثلين للباعثين العقاريين وممثّلي البنوك  الذين شاركو بالمعرضين السابقين ،و قد تم عرض المشاريع الإسكانية والمقاسم المتوفرة وشرح إجراءات الحصول على قرض بنكيللجالية التونسية التي قدمت باعداد هائلة لمواكبة المهرجان يوم 15 جويلية 2018 .وافادت السيدة آمنة الإمام، المديرة العامة للصالون أنّ النجاح الكبير الذي حققه صالون مسكن اكسبو لدى انعقاده في العام الماضي بدبي لفائدة الجالية التونسية بالخليج  و معرضي مسكن اكسبو بباريس ونيس قد شجع على المضي قدما في هذه النوعية من المعارض هذه التظاهرة بنفس التميّز  ، و اضافت ان صالونا يقع التحضير له بكمل حرفية سيقام بمدينة موريال لينبثق عن تصور جديد في فضاء جديد وبعروض تفاضلية جذّابة تحفّز أبناء تونس على التملّك في بلدهم.

وبيّنت السيدة آمنة الإمام أنّ مسكن اكسبو عندما فكر بالمشاركة في مهرجان الياسمين كان اول الامر لتكريم زبائن المعارض السابقة و الذين آمنوا بفكرة " مسكن اكسبو " فقد حملنا كتيبات للتعريف بجميع الشركات و المؤسسات التي كانت رفيقا و قد تمكنا من جذب عديد الحرفاء قصد شراء و امتلاك شقة او منزل في تونس  وقد شاركتها زميلتها في مسكن اكسبو شيراز عطية اننا لاحظنا ان التونسيين يملكون منازل في كندا و لا يملكون في تونس و في محاولة لمعرفة السبب اجاب العديد ان عامل الوقت عند النزول في اجازة الى تونس يلعب ضدهم لذلك رحبوا كثيرا بان ينتظم صالون مسكن اكسبو في موريال لتقريب الخدمات و تقديم اكثر ما يمكن من العروض ، ومن جهة أخرى اضافت ان صعود قيمة الأورو مقابل الدينار التونسي  يعتبر حافزا تفاضليا هاما. وعبّرت عن أملها أن يقتنص التونسيون بالخارج هذه الفرص لتحقيق حلمهم بالتملك في أرض الوطن.

نيس/ ريم شاكر

كان اول لقاء للجالية التونسية بالخارج بمسكن اكسبو بمدينة دبي اين حصد نجاحا هائلا و ثاني المواعيد كانت  بباريس من 31 مارس إلى 2 أفريل و حقق بدوره نجاحا كبيرا ان كان على مستوى الجمهور الذي واكب المعرض او من حيث وعود الشراءات والتي تبلورت لتصبح عقودا فعلية .

وكان ثالث المواعيد منذ ايام ( 22/23/24) بمدينة نيس الفرنسة اين كان اللقاء للجالية التونسية بالخارج مععديد العارض من الباعثين العقاريين وممثّلي البنوك والمهندسون العقاريين والمصممين وعديد المهن والقطاعات المرافقة والقادمين خصّيصا من تونس،  حيث تم عرض المشاريع الإسكانية والمقاسم المتوفرة وشرح إجراءات الحصول على قرض بنكي.

وأوضحت السيدة آمنة الإمام، المديرة العامة للصالون أنّ النجاح الكبير الذي حققه صالون مسكن اكسبو لدى انعقاده في العام الماضي بدبي لفائدة الجالية التونسية بالخليج  و معرض مسكن اكسبو بباريس قد شجع على المضي قدما في هذه النوعية من المعارض هذه التظاهرة بنفس التميّز في نيس ، و اضافت ان صالون نيس ينبثق عن تصور جديد في فضاء جديد وبعروض تفاضلية جذّابة تحفّز أبناء تونس على التملّك في بلدهم.

وبيّنت  السيدة شيراز عطية  المنسقة العامة  أنّ مسكن اكسبو حرص بالخصوص على الملاءمة بين التجديد المعماري الراقي وجودة البناء وروعة كل المكمّلات مع ضمان الأسعار المناسبة وأكّدت أن هذه الدورة الأولى للصالون في مدينة نيس  انعقدت في الوقت الذي تتنامى فيه من جهة المشاريع السكنية الرائدة والمقاسم المهيأة، ومن جهة أخرى يوفر صعود قيمة الأورو مقابل الدينار التونسي حافزا تفاضليا هاما.

 والجدير بالذكر ان معرض مسكن اكسبو قد انتظم بأرقى الفضاءات وهو الاكروبوليس يمتد على الاف الكيلومترات تم تخصيص جزء كبير منه لمؤسسة قولف اقزيبيشن منظم مسكن اكسبو .وقد مثل المعرض فرص للجالية المتواجدة بنيس و حتى المدن المجاورة من الاطلاع على عديد المشاريع الجاهزة للبيع و ايضا تلك التي لا تزال على الرسومات و الامثلة الهندسية و قد اختلف ما قدمته الشركات من عروض و اسعار باختلاف المناطق كالحمامات و سوسة القنطاوي و هرقلة و شط مريم و المهدية و بنزرت و قرمبالية و حي النصر و سكرة و حدائق قرطاج و غيرها من الشقق و المساكن و حتى المقاسم الاراضي .

وقد تم تنظيم مسكن اكسبو خلال المواعيد الثلاث التي ذكرناه دون مساندة الجهات الرسمية من وزارات تتدخل مباشرة كالتجهيز و التعاون الدولي او الاستثمار الخارجي دون ان ننسى السياحة و التي كان من الممكن ان تستغل الفرصة لتكون لها مشاركة بهذا المعرض حيص لاحظنا مشاركة لسيدة بمفردها عرضت مجموعة من الاكسسوارات و الملابس التونسية المستوحاة من التراث التونسي فرصة هامة لعرض المنتوج التونسي ..وايضا لاحظنا غياب مشاركة شركات عمومية كالسنيت و السبرولس .

لذلك من الضروري ان يكون هذا المعرض الذي سيتجول الموسم القادم بعديد الدول الصديقة و الشقيقة فرصة للترويج لصورة تونس و تقديم نماذج من انتاجنا الثقافي و موروثنا الحضاري و منتوجنا السياحي  و حتى الاستشفائي . لذلك وجب على عديد الهياكل مساندة مثل هذه المعارض حتى و ان كان هدها تجاري من خلال الترويج لبيع العقارات و لكنها في النهاية فرصة لتقديم صورة عن تونس و ما تحمله من معمار و من آخر الصيحات في عالم تصميم المنازل و الشقق و هو ما اكد عليه جميع الزوار الذين أشادوا بالتطور الحاصل في البناءات في تونس .

وقد لاحظنا اقبالا كبيرا على المناطق الساحلية  ربما لان الجالية التونسية بنيس  نسبة كبيرة منها تنتمي لجهة الساحل و هو ما ذهب اليه ايضا السيد قاسم اللبان المدير التجاري لمؤسسة تونس العقارية ( مجلة و تلفزة )ومن جهة اخرى مثل مسكن اكسبو فرصة هامة لبنك تونس العربي الدولي لشرح مقترحه الموجه خصيصا للجالية التونسية بالخارج  وبسؤالنا حول نسبة الفائدة التي وقع الترفيع فيعا افادنا ممثل biat  انه لن يتم اعتمادها في جزء معين .و قد تواصلت على امتداد 3 ايام (25/26/27) التشاور  بين منظمي مسكن اكسبو و شركائهم حول الوجهة القادمة ليستقر الراي على المانيا ليكون الموعد اخر شهر اكتوبر ...هذا و من المنتظر ان تكون للسيدتين امنة ليمام و شيراز عطية مشاركة في مهرجان  الياسمين بموريال يوم 15 جويلية ليكون لقاء مباشرا مع الجالية التونسية لتحديد الفترة الزمنية لمسكن اكسبو موريال .

 

 

في إطار السياسة الهادفة إلى التواصل مع الجالية التونسية المقيمة بالخارج، يشارك بنك الإسكان في الصالون التونسي مسكن اكسبو الذي ينتظمبباريس من 31 مارس إلى 2 أفريل 2018 وذلك بالجناح رقم 31.

 وبهذه المناسبة وضع البنك على ذمّة الحرفاء المقيمين بفرنسا مجموعة من الامتيازات الهادفة إلى تشجيعهم وتمكينهم من الحصول على مسكن بشروط ميسرة . ولقد أقرّ بنك الإسكان تخفيضا بـ 0،25% على نسبة الفائدة الموظفة على القروض السكنية  وبـ 50% على تكلفة دراسة ملفّ القرض لفائدةزائري المعرض.

وللتذكير فانّ بنك الإسكان أبرم اتفاقية مع ديوان التونسيين بالخارج يتم بموجبها التخفيض على نسبة الفائض على المبلغ المتبقي سداده إلى 1% بدلا عن 2% في صورة القيام بعملية الخلاص قبل الأجل هذا دون أن ننسى ما يوفره عرض BH Bledna من امتيازات أخرى إذ يخوّل للمنتفع فتح حسابات بالدينار التونسي أو الدينار القابل للتحويل أو بالعملة الصعبة علاوة على إمكانية متابعة حسابه البنكي عن بعد عبر BH NET MOBILEكما يمكن للحريف التمتع بحماية قانونية شاملة من خلال تغطية تكاليف وأتعاب المحاماة أو التقاضي.

 

ستلايتس / تونس ريم شاكر

تتوفر للتونسيين المقيمين بفرنسا فرصة ممتازة لتملّك منزل أو قطعة أرض صالحة للبناء في وطنهم عند زيارة صالون مسكن اكسبو الذي ينعقد لأوّل مرّة بباريس من 31 مارس إلى 2 أفريل المقبل. وينتظم هذا الصالون في القوس الكبير لضاحية لاديفونس وفي هذا الإطار المتميز على مساحة 5 آلاف متر مربع، يتولّى أكثر من 100 عارض من الباعثين العقاريين وممثّلي البنوك والمهندسون العقاريين والمصممون وعديد المهن والقطاعات المرافقة والقادمون خصّيصا من تونس، عرض المشاريع الإسكانية والمقاسم المتوفرة وشرح إجراءات الحصول على قرض بنكي.

وتأكيدا لدعم الحكومة لهذه التظاهرة في خدمة التونسيين بالخارج يتولّى وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية تدشين الصالون رفقة سفير تونس بفرنسا والقنصل العام بباريس وعدد من سامي المسؤولين في البنوك التونسية.

وأوضحت السيدة آمنة الإمام، المديرة العامة للصالون أنّ النجاح الكبير الذي حققه صالون مسكن اكسبو لدى انعقاده في العام الماضي بدبي لفائدة الجالية التونسية بالخليج شجع على إقامة هذه التظاهرة بنفس التميّز في أوروبا، انطلاقا من العاصمة الفرنسية وقريبا في برلين. وأضافت أنّ صالون باريس ينبثق عن تصور جديد في فضاء جديد وبعروض تفاضلية جذّابة تحفّز أبناء تونس على التملّك في بلدهم.

وبيّنت السيدة آمنة الإمام أنّ مسكن اكسبو يحرص بالخصوص على الملاءمة بين التجديد المعماري الراقي وجودة البناء وروعة كل المكمّلات مع ضمان الأسعار المناسبة وأكّدت أن هذه الدورة الأولى للصالون تنعقد في الوقت الذي تتنامى فيه من جهة المشاريع السكنية الرائدة والمقاسم المهيأة، ومن جهة أخرى يوفر صعود قيمة الأورو مقابل الدينار التونسي حافزا تفاضليا هاما. وعبّرت عن أملها أن يقتنص التونسيون بالخارج هذه الفرص لتحقيق حلمهم بالتملك في أرض الوطن.