رغم اللغط الذي احدثه مسلسل شورب منذ ان تم الاشتغال عليه و اعتزام التاسعة بثه خلا شهر رمضان هذا الا ان نسبة متابعته باتت ترتفع مع كل حلقة حتى بلغت زهاء الخمسين بالمائة ويعود ذلك الى الهالة التي تحيط بهذه الشخصية وما نسج حولها من قصص و يبدو \ان خرافة المسلسل كانت وفية لما يدور في الذاكرة الشعبية حولها وهو ما لم يتوفر عليه مسلسل تاج الحاضرة الذي يروي حكايات البايات و الظاهر ان ثقافة الشارع اقرب الى المواطن البسيط من ثقافة الأقبية الصفراء و حياة الملوك

يستضيف الفنان والمنشط التلفزي لطفي العبدلي في حلقة الخميس من برنامجه "عبدلّي شو تايم" كلا من الممثلة سهير بن عمارة، الصحفي والكاتب حسن بن عثمان والممثل والمنشط الإذاعي معز التومي.

وتحدث الضيوف عن مشاريعهم الفنية الجديدة ومواقفهم مما يحدث في راهن البلاد التونسية، حيث تطرقت سهير بن عمارة لأعمالها الفنية الأخيرة خاصة فيلم "شيطان القايلة" وما أثارته تسميتها بنجمة تونس الأولى من جدل تعلق بأحقيتها بهذا اللقب من عدمه.من جانبه علّق الصحفي والكاتب المثير للجدل حسن بن عثمان على الوضع الراهن في تونس والأحداث التي جدت فيها مؤخرا، معلقا على الوضع السياسي والشأن العام، معرجا كذلك على وضعية الإعلام التونسي حاليا ومايشهده من تحولات.

ختام الحلقة كان مع شخصية "عزيزة" من مسرحية "فركة صابون، وعزيزة في "الفَركة" الأولى هي تلك العزباء إلى الأبد، دون عائلة ودون موارد، امرأة في عمر متقدم تسكن دار المسنين حطمتها الحياة، تعاني من الملل والروتين اليومي، ولكنها في ذات الآن مواكبة لما يجري حولها، فتحدث الجمهور عن مواضيع راهنة، عن علاقة الدين مثلا بالفن، هل التمثيل حرام؟ والرقص والغناء؟ وما مآل الفنانين في هذه الحالة؟ إلى الجنة أم إلى الجحيم؟ وماذا عن السياسيين؟؟؟

الحلقة كانت مليئة بالضحك والمرح، وطغت عليها التلقائية التي مثلت سر نجاحها.

 

 

"شمس عليك" تشرق على قناة التاسعة

الثلاثاء, 09 كانون2/يناير 2018 16:26

بعد 20 سنة من الغياب ينجح الفنان لطفي العبدلي في لم شمل مجموعة برنامج "شمس عليك" التي لاقت نجاحا كبيرا في قناة الأفق سنوات التسعين والتي تضم كلا من لطفي العبدلي، نجيب بالقاضي، سوسن معالج، أمال سماوي، إيمان ميتيس و"موستيك".

هذا اللقاء سيكون ضمن برنامج "عبدلي شو تايم" الذي سيبث سهرة الخميس 11 جانفي 2018 انطلاقا من الساعة التاسعة مساء على قناة التاسعة، وستكون فرصة لاسترجاع ذكريات أحد أنجح البرامج التلفزية في تلك الفترة، خاصة وأنه ضم مجموعة من النجوم الذين يقومون بنقد عدد من الظواهر بطريقة هزلية.

الحلقة ستستضيف أيضا المذيعة التونسية بقناة الميادين اللبنانية عبير الذوادي والممثل الكوميدي منجي العوني للحديث عن مواضيع مختلفة شخصية وعامة.

اختتم الفنان لطفي العبدلي مساء الأحد 31 ديسمبر 9 سنوات من عمله المسرحي الكوميدي "صنع في تونس" والذي جاب به أغلب مناطق البلاد التونسية فضلا عن أكبر المسارح فيها على غرار قرطاج وبنزرت.

تسعة أعوام من النجاح الجماهيري في تونس وخارجها جعلته يستوي على عرش الكوميديا في تونس، تسعة أعوام ولا تزال مسرحية "عبدلّي شو" مطلوبة من طرف الجمهور التونسي، إلا أن الفنان لطفي العبدلي أبى إلاّ أن يخرج من الباب الكبير وأن ينهي علاقته بهذا العمل الفني الفريد وهو على قمة النجاح.

وقد عرف العرض الأخير كما العروض الأخرى إقبالا جماهيريا كبيرا توديعا لهذا العمل الذي يتحدث عن تونس والتونسيين في أدق تفاصيل حياتهم اليومية، يعود بهم أحيانا لسنوات الطفولة ومغامرات الصبا ويعود بهم للحاضر مسلّطا سهام نقده على العادات الاجتماعية الواجب إصلاحها وعلى النخب السياسية الحاكمة محاولا في ذات الآن عبر هذا العمل إصلاح ما يمكن إصلاحه.