التقى جمهور مهرجان الحمامات الدولي،ليلة الاربعاء 11 جويلية 2018،في فضاء دار سيباستيان ،مع العمل المسرحي "الهربة" ،نص و اخراج غازي الزغباني،تمثيل :غازي الزغباني,نادية بوستة و محمد حسين قريع.و الجدير بالذكر ان مهرجان الحمامات الدولي في دورته الحالية سيستقبل اعمال مسرحية متنوعة بهذا الفضاء .

و يروي العمل قصة شاب متخرّج حديثا و متشدّد دينيّا يهرب من الشرطة وسط أزقّة الأسواق العتيقة بتونس فيجد نفسه مجبرا على الاختباء في غرفة مومس في ماخور المدينة. تزداد الوضعيّة تعقيدا و طرافة بدخول زبون إلى الغرفة ممّا يضطره إلى الاختباء تحت السرير غير قادر إلاّ على الإنتظار.

اسدل  اليوم الجمعة 4 ماي 2018  مهرجان علي بن عياد للمسرح بمدينة حمام الانف  ستاره  في دورته الواحدة والثلاثين و انطلقت فعاليات الاختتام  بداية من الساعة الرابعة والنصف امام المركب الثقافي على بن عياد وكانت البداية مع مسرح الشارع من إنتاج المشاركين في التربص التكويني حول الشخصية  المسرحية و التأطير  المسرحي لمحسن الادب وذلك بالساحة الامامية للمركب الثقافي علي بن عياد بحمام الانف  اثر ذلك تم عرض شريط وثائقي يلخّص مختلف فعاليات المهرجان من إنتاج المركب الثقافي بحمام الانف على  ثم قدم   عرض المسرحيتين الفائزتين بالمرتبة الاولى والثانية في المهرجان الجهوي للمسرح بولاية بن عروس وذلك في اطار  الشراكة مع المندوبية الجهوية للتربية ببن عروس. وهي مسرحية "نقطة استفهام" لتلامذة المدرسة الاعدادية بمرناق نص الاستاذ عبد الفتاح حمزة وإشراف الاستاذ وليد الراجحي وتعالج المسرحية واقع التلميذ التونسي في المدرسة العمومية والإشكاليات المطروحة و الامل في الاصلاح التربوي اما مسرحية  "بيت بارناردا ألبا" فهي  لتلامذة  المدرسة الاعدادية النموذجية بمقرين تأطير الاستاذ فتحي بن عامر فيما برمجة عرض كوريغرافي بعنوان "توحشت" لثريا البوغانمي وكان الختام بتوزيع الشهائد على المشاركين في التربص التكويني وعروض المونولوج الثلاثة الفائزة في المهرجان الجهوي للمسرح بدور الثقافة ودور الشباب ببن عروس وعرضي المسرح المدرسي.

ضمن فعاليات الدورة 22 من مهرجان قفصة للمسرح الدولي كانت أجواء الافتتاح بالمدينة استثنائية بكل المقاييس ، أهازيج وفرح وغناء ورقص ومشاركة عربية وعالمية ملفتة للنظر.عروض شارعية واحتفاء كبير بالمسرح والتعبيرات الجسمانية التي تحشد لها عشاقا لأقدم الفنون ، الفن الرابع. هكذا كانت البداية يوم السبت 24 مارس 2018 من شوارع مدينة قفصة التي شهدت "الفزعة القفصية" وعرض "هايت وفايت" من المغرب أمام حضور جماهيري هام واكب هذا العرس الفني.قدم الشاذلي العرفاوي في السهرة مسرحية "فريدم هاوس" ، وكان الموعد أيضا مع ندوة فكرية ثرية بالتدخلات وترصد موضوع "المرأة والمسرح" وبمشاركة كل من محمد الدسوقي من مصر والهادي عباس من تونس وتونس آيات علي من الجزائر وآنا نافيسكلو من اسبانيا وسيسيل ديفال من فرنسا.وأمنت إدارة المهرجان في اليوم الثاني من الدورة أيضا ورشة تكوينية عن "الجسد والفضاء" أطرتها الجزائرية تونس آيات علي ، ثم عرض وليد الدغسني مسرحية "وشياطين أخرى" ، إلى جانب أمسية أدبية وشعرية يؤمنها كل من سليم دولة وعبد الوهاب ملوح وفتحية الهاشمي.في برنامج يوم الإثنين 26 مارس أكثر من محطة ومنها مسرحيةMala Passada  لأنا نافيسكلو و"كل شي في الطبق" لعبد المجيد الميساوي وعادل بوليفة من ليبيا.

تنطلق غدا  السبت 24 مارس 2018 الدورة 22 من مهرجان قفصة للمسرح العربي لتتواصل إلى حدود يوم 29 من الشهر نفسه.  ويقدم الشاذلي العرفاوي مسرحية "فريدم هاوس" في اليوم الافتتاحي الذي تسبقه عروض شارع من تونس "الفزعة القفصية" و"هايت وفايت" (من المغرب) و"كلب الجنرال" (من العراق. وتتوزع العروض خلال الدورة  بمسرحيات للكبار و أخرى للصغار ومنها "تجربة في مسرح الدمى" من العراق و"شياطين أخرى" لوليد الدغسني و "بوسعدية صاوند" من الجزائر و"مالا باسادا" من إسبانيا  و "كل شيء على الطبق" من ليبيا و"ستاتيكو" من سوريا و"ميزاجور" من المغرب و"الرهوط " و"القبلة" و"الليلة الثانية بعد الألف" و"الخوف" من تونس و"اسمي محمد علي " من بوركينافاصو" وغيرها من الأعمال.وتنتظم  يوم الأحد 25 مارس ندوة فكرية عن "المرأة والمسرح"يشارك فيها كل من محمد الدسوقي من مصر والهادي عباس من تونس و تونس آيات علي من الجزائر و"آنا نافيسكلو" من إسبانيا و"سيسيل ديفال" من فرنسا ، إلى جانب تخصيص ورشة "الجسد والفضاء" تأطير "تونس آيات علي" من الجزائر.و في اليوم نفسه تخصص مساحة أدبية لكل من الدكتور سليم دولة وعبد الوهاب الملوح وفتحية الهاشمي في مراوحة بين تقديم المؤلفات والقراءات الشعرية.

ويحتضن كل هذه العروض مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة الذي يكرم كلا من تونس آيات علي وأنا نافيسكو وسيسيل ديفال وعبد الحميد قياس وصلاح مصدق والشاذلي العرفاوي وشكري علية ومحمد دسوقي وأبو بكر الشريف وضيف الشرف عيسى حراث.