رحيل الإعلامي المصري الكبير حمدي قنديل

كتبه 
Published: 01 تشرين2/نوفمبر 2018
20 مرات

توفي الإعلامي المصري الكبير، حمدي قنديل، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 82 عاما. جاء ذلك وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية، بينها صحيفتا الأهرام وأخبار اليوم، في الساعة الأولى من صباح الخميس.

وذكرت الأهرام أنه سيتم صلاة الجنازة على "قنديل" ظهر الخميس، من أحد مساجد العاصمة المصرية، القاهرة وقنديل، من مواليد 1936، ومتزوج من الفنانة المصرية الكبيرة نجلاء فتحي. وحفلت منصات التواصل الاجتماعي بنشر نعي واسع لـ"قنديل"، من سياسيين وإعلاميين مصريين وعرب.

وقال الكاتب العربي عبد الباري عطوان عبر "تويتر": "فجعنا بوفاة الإعلامي العربي الكبير حمدي قنديل، كان نموذجا في الوطنية والخلق الرفيع والأدب الجم بوفاته.. فقدنا علما ومدرسة تلاميذها في كل العالم العربي كان قلمه رصاصا في صدور أعداء الأمة رحمه الله، وتعازينا لأسرته والفنانة نجلاء فتحي".

وكان لـ"قنديل" حضورا إعلاميا لافتا وكان برنامجه "رئيس التحرير" له شعبية كبيرة، لا سيما ببعديها العربي والسياسي، قبل أن يتوقف ويعود مجددا للظهور في برنامج "قلم رصاص"، بروحه النقدية، لسنوات عدة قبل أن يتوقف أيضا، وفق معلومات أودرتها تقارير محلية. وظهر قنديل متحدثا باسم "الجبهة الوطنية للتغيير"، والتي كان أحد مؤسسيها البارزين السياسي المصري البارز، محمد البرداعي، في عام 2010، وهي جبهة ساهمت بشكل لافت في التوجه نحو ثورة شعبية في عام 2011، والتي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، بعد نحو 30 عاما من حكمه. وفي مايو/ أيار 2013، فاز قنديل بجائزة "شخصية العام الإعلامية" التي تمنحها جائزة الصحافة العربية الشهيرة.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة