الاعلامي عبد الجليل السمراني يغادر راديو ماد ويتكتم عن وجهته الاذاعية القادمة

كتبه 

لست على عجل ولم أحدد وجهتي الاذاعية القادمة "هكذا أجابنا الاعلامي عبد الجليل السمراني عن سؤالنا بعد  ان قرّر مغادرة راديو ماد وهي تضيء شمعتها الثالثة.

فكل المؤشرات لم تكن توحي بأن الاعلامي عبد الجليل السمراني سيتخذ هذا القرار دون مقدمات  ناهيك وانه عايش ولادتها وساهم بقدر ما امكن له في إشعاعها وخصوصا البرامج الثقافية للراديو وهو واحد من اهم الصحفيين المختصين و المتمرسين بهذا المجال عبر تجربته الصحفية التي تمتد لعقدين من الزمن .إضافة الى سعيه الدؤوب للتعريف بالراديو في كل المحافل الاعلامية و التظاهرات الثقافية وهو الغيور عنها حدّ التشنج أحيانا كثيرة .السمراني رفض الإفصاح عن التجربة الجديدة التي سيخوضها مؤكدا ان اهتمامه الحالي منصب على الصحيفة التي يرأس تحريرها و لقناة نسمة التي يتكفل بخطة الملحق الصحفي لها اضافة الى نشاطه الصيفي في احد المهرجانات الدولية .ورغم تكتمه هذا فقد علمنا من مصادرنا الخاصة انه إتخذ قرارا بالانضمام لاحد ى الإذاعات معدا و محللا  لبرنامج ثقافي كما عرفناه سابقا .

و تعتبر تجربة السمراني الإذاعية هي الثانية في مسيرته بعد تجربة جميلة في إذاعة كاب اف ام  والتي تربطه الى حد اليوم صداقة كبرى بصاحبة الإذاعة ولئن تكتم عبد الجليل عن سبب إنهاء تجربته مع راديو ماد إلا ان مصادرنا اشارت الى أن إقتراحا هامة و عرضا مغريا تم تقديمه له ويتفق مع توجهه و يليق بمكانة نحتها بكل إقتدار .

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة